المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وصف الجنة


HASSAN ELSAWY
03-18-2013, 08:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهـ

أين نجد السعادة بأبهى وأقوى صورها ؟


لا المال يحققها، ولا الحب يحققها، ولا الجاه ولا الأبناء.


لا سعادة إلا في الجنة. السعادة المتكاملة، واللذة الحقيقية، والبهجة الكاملة توجد في الجنة
.


السعادة كلما وصلت إلى ذروة، تهبط مرة أخرى وتتلاشى. لا سعادة تدوم. لا شيء يدوم في هذه الدنيا

فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

(الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفاً وشيبة) (الروم:54).

لا تفرح بشبابك وقوتك اليوم، لأنه بعد 30 سنة ستتحرك بصعوبة

هناك الكثير من الشباب والبنات لا يحلمون بالجنة. لأن الدنيا بين أيديهم، ينهلون منها بغير حساب. عرفوا كيف يحبون. وكيف يكسبون المال
تعلموا في الدنيا وانشغلوا بها. كل منهم يتخيل في خلوته بنفسه كيف سيكون قصره بعد عشر سنوات. وكيف سيكون رصيده في البنك. ويحلم بمن سوف يتزوجها. وبالأطفال الذين سيرزق بهم. لكن الكثيرين منا لا يحلمون بالجنة

فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

كيف يمكن تخيل السعادة في الجنة؟ وكيف يمكن أن يكون هذا الخيال حقيقة؟
فلنتأمل كلام النبي صلى الله علية وسلم عن الجنة بقلوبنا وخيالنا وليس بعقولنا
وأنا متأكد أن من يقرأ كلام النبي صلى الله علية وسلم عن الجنة وهو مصاب بالاكتئاب ويعاني من المشاكل والديون وافتقاد الذرية، سوف تسمو روحه ويزهد في الدنيا ويتطلع إلى الجنة بما فيها من سعادة متكاملة
وسوف يقول لنفسه حين يدرك غفلته
هل أضحي بكل هذه السعادة من أجل متع زائلة خلال سنوات قليلة أعيشها في الدنيا؟ ما قيمة عمرك في الحياة لو قورن بحياتك في المالانهاية؟

اسرح بخيالك الخصب كما تريد، وتخيل ألواناً من اللذات والنعيم التي لا تتصور من جمالها ومن روعتها، وأقول لك: ولا خطر على قلب بشر، فالجنة أحلى

فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

هل يمكن أن نقاوم المعصية بالحلم بالجنة؟
نعم..قل لنفسك: هل أضيّع جنة عرضها السموات والأرض من أجل نصف ساعة معصية؟

يقول النبي صلى الله علية وسلم: "لقاب قوسين في الجنة خير من الدنيا وما فيها" (رواه الترمذي).

هذا التاج خير من الدنيا وما فيها

كل ما تتمناه تجده وأكثر منه. بيدك أن تأخذه ليتمشى معك في الجنة

فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®» صفة اهل الجنة «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

يبعث الله الرجال من أهل الجنة على صورة أبيهم آدم
جردا (بغير شعر يغطى أبدانهم)
مردا (طوال القامة ستون ذراعا أى حوالى ثلا ثة وثلاثون مترا)
مكحلين فى الثالثة والثلاثين من العمر ..
على مسحة وصورة يوسف وقلب أيوب ولسان محمد عليه الصلاة والسلام (أي يتكلمون العربية)
وقد أنعم الله عليهم بتمام الكمال والجمال والشباب لا يموتون ولا ينامون


ويحكي النبي عن أهل الجنة فيقول: "لا اختلاف بينهم ولا تباغض. قلوبهم قلب رجل واحد، يسبحون الله بكرة وعشياً" (رواه البخاري ومسلم)

وأحلى ما في الجنة رؤية الله عز وجل

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®» نساء الجنة صنفان«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

الحور العين

وهن خلق مخلوقات لأهل الجنة ..
وصفهن الله تبارك وتعالى فى كتابه العزيز بأنهن
كأنهن الياقوت والمرجان
وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون
كأنهن بيض مكنون
وهن نساء نضرات جميلات ناعمات ..
لو أن واحدة منهن اطلعت على أهل الأرض لأضاءت الدنيا وما عليها ..
وللمؤمن منهن ما لا يعد ولا يحصى ..
قال عليه الصلاة والسلام إن السحابة لتمر بأهل الجنة ..
فيسألونها أن تمطرهم كواعب أترابا فتمطرهم ما يشاءون من الحور العين !

نساء الدنيا المؤمنات اللاتى يدخلهن الله الجنة برحمته

وهؤلاء هن ملكات الجنة وهن أشرف وأفضل وأكمل وأجمل من الحور العين
(لعبادتهن الله فى الدنيا) ..
وفى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم سلمة رضى الله عنها
أن فضل نساء الدنيا على الحور العين كفضل ظاهر الثوب على بطانته ..
وقد أعد الله لهن قصورا ونعيما ممدودا ..
أعطاهن الله شبابا دائما وجمالا لم تره عين من قبل ..
قال صلى الله عليه وسلم في وصفهن ..
أن المؤمن لينظر إلى مخ ساقها (أي زوجته) ..
كما ينظر أحدكم إلى السلك من الفضه فى الياقوت (كأنهن فى شفافية الجواهر) ..
على رؤوسهن التيجان وثيابهن الحرير

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®» الغــلمان «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

وهم خلق من خلق الجنة وهم خدم الجنة الصغار ..
يطوفون على أهل الجنة بالطعام والشراب وقائمين على خدمتهم ..
وهم من تمام النعيم لأهل الجنة فرؤيتهم وحدها دون خدمتهم من المسرة ..
ويطوف عليهم ولدان مخلدون اذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®» المولودون في الجنة «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

وإذا أشتهى أحد من أهل الجنة الولد (الإنجاب) أعطاه الله برحمته كما يشاء ..
وهذه رحمة لمن حرم الإنجاب فى الدنيا ولمن يحرمها أيضا إذا شاء
لهم ما يشاءون عند ربهم ذلك جزاء المحسنين
وقال صلى الله عليه وسلم
اذا اشتهى المؤمن الولد فى الجنة كان حمله وسنه "
أي نموه الى السن الذى يرغبه المؤمن فى ساعة كما يشتهى!
هل بعد ذلك لا تزال تتمسك بمباهج الدنيا؟ هل لا تزال غير قادر على التوبة؟
ولا تزالين غير قادرة على الحجاب؟ ولا تزال غير قادر على الصلاة في المسجد؟
يقول الله تبارك وتعالى:
"لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد" (ق: 35).

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®» درجات الجنة «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

والجنة درجات أعلاها الفردوس الأعلى وهو تحت عرش الرحمن جل وعلا
ومنه تخرج أنهار الجنة الأربعة الرئيسية
( نهر اللبن - نهر العسل - نهر الخمر - نهر الماء )
وأعلى مقام فى الفردوس الأعلى هو مقام الوسيلة وهو مقام سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ومن سأل الله له الوسيلة حلت له شفاعته صلى الله عليه وسلم يوم القيامة
ثم غرف أهل عليين
وهى قصور متعددة الأدوار من الدر والجوهر
تجرى من تحتها الأنهار
يتراءون لأهل الجنة كما يرى الناس الكواكب والنجوم فى السماوات العلا
وهى منزلة الأنبياء والشهداء والصابرين من أهل البلاء والأسقام والمتحابين فى الله
ثم باقى أهل الدرجات وهى مائة درجة ..
وأدناهم منزلة من كان له ملك مثل عشرة أمثال أغنى ملوك الدنيا

«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®» انـهــــار الجنة «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

وللجنة أنهار وعيونتنبع كلها من الأنهار الأربعة الخارجة من الفردوس الأعلى
وقد ورد ذكر أسماء بعضها فى القرآن الكريم والأحاديث الشريفة منها
: نهر الكوثر :
وهو نهر أعطي لرسول الله صلى الله عليه وسلم فى الجنة ..
ويشرب منه المسلمون في الموقف يوم القيامة شربة لا يظمأون من بعدها أبدا بحمد الله
وقد سميت إحدى سور القرآن باسمه .. ووصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم
بأن حافتاه من قباب اللؤلؤ المجوف
وترابه المسك وحصباؤه اللؤلؤ وماؤه أشد بياضا من الثلج وأحلى من السكر ..
وآنيته من الذهب والفضة
عين سلسبيل :
وهى شراب أهل اليمين ويمزج لهم بالزنجبيل
عين مزاجها الكافور :
وهى شراب الأبرار وجميعها أشربة لا تسكر ولا تصدع ولا تذهب
العقل بل تملأ شاربيها سروراً ونشوة لا يعرفها أهل الدنيا يطوف عليهم بها ولدان مخلدون .
كأنهم لؤلؤا منثورا بكؤوس من ذهب وقوارير من فضه .
وطعام أهل الجنة من اللحم والطير والفواكه وكل ما اشتهت أنفسهم
(لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد) ق-35.

Vip OnliNe
03-18-2013, 10:14 PM
فقط للاعضاء المسجلين يمكنهم رؤية الروابط

الله ينور عليك